أحدث المواضيع
مجلة أبحر / السياحة البحرية / أماكن سياحية وترفيهية بحرية / أول جزيرة تجمع بين الطبيعة والفن والترفيه في العالم العربي – جزيرة النور في الشارقة

أول جزيرة تجمع بين الطبيعة والفن والترفيه في العالم العربي – جزيرة النور في الشارقة

تعتبر جزيرة النور الواقعة على بحيرة خالد في الشارقة، والتي تحتل مساحة 45,470م² مَعْلماً مميزاً يجمع بين الطبيعة والترفيه والفن المتمثل في تصاميمها المعمارية، وعروضها التشكيلية، حيث تحتوي الجزيرة على لوحات فنية مضيئة يمكن رؤيتها ليلاً فقط، بالإضافة إلى العديد من الأعمال الفنية من مختلف أنحاء العالم مثل لوحتي توروس، وأوفو.

تأسست جزيرة النور التي تعد ضمن عدة مشاريع متسلسلة، وأحدث مقاصد الترفيه في الشارقة، تحت إشراف هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، المسؤولة عن تنفيذ أكثر المعالم السياحية شهرة في الشارقة، حيث تم تصميم الجزيرة بناءً على أفكار مستوحاة من فنان الوسائط المتعددة المعروف أندريه هيلر، والتي تتكون من هيكلين محاطين بالأشجار، والزهور، والنباتات المتنوعة، وسط أحواض الماء.

أهم معالم جزيرة النور:

بيت الفراشات الزجاجي:

يشكل بيت الفراشات أحد أهم العناصر الجذابة لدى زائري الجزيرة، حيث تبلغ مساحته 230 متراً مربعاً، ويصل ارتفاعه من 4-5 أمتار، ويعكس سطحه المزدان بالزخارف روح التصميم العربي المشربية، وتغطي جدرانه النباتات الخضراء المتسلقة، والمضيئة. يوجد في هذا البيت 600 فراشة من 16 نوعاً من الفراشات المميزة، والتي تم إحضارها من مختلف المدن بتكلفة بلغ قدرها 80 مليون درهم إماراتي، ومن أشهر تلك الفراشات المميزة: الفراشة الهندية دولاشايلا بيسالتايد والتي تشبه ورق الخريف، وفراشة داناوس كرايسبوس التي يطلق عليها أيضاً اسم الملك الإفريقي، وفراشة باشلايوبدا أريستولوكيا التي تنتشر في جنوب شرق آسيا، والمعروفة أيضاً باسم فراشة الورود، حيث تتميز بألوانها البهية واختلاف الأشكال الموجودة على أجنحتها، وفراشة الطائر الجديد، وفراشة المقص، وفراشة النمر الأزرق الداكن، وغيرها من الفراشات الرائعة. يجذب بيت الفراشات الأطفال بشكل كبير، حيث يسارعون نحوه فور دخولهم الجزيرة لالتقاط الفراشات المفضلة لديهم، ويشعرون بالمتعة والتسلية ويحرصون على التقاط الصور مع تلك الفراشات.

جسر جزيرة النور:

يتميز الجسر بتصميم شاعري مميز، يعطي الزائرين إحساساً بالسلام والهدوء والإلهام، ويمكنهم من السير عبر مسارات متعرجة.

ديوان الآداب:

هو مكان مخصص للمثقفين، ومحبي المطالعة، وتم تصميمه على شكل زهرة ليمكنهم من القراءة والاسترخاء في أحضان الطبيعة الخلابة المحيطة.

ممشى النور:

هو الممشى الذي يمثل مدخل الجزيرة، ويمكن الزوار من التجول في جزيرة النور، وهم يستمتعون بالمقطوعات الموسيقية المستوحاة من الطبيعة والحصرية في الجزيرة، ومن تأليف فرانك زربين، وتبلغ مساحته ما يقارب 3500 متر مربع، كما تنتشر الحدائق الصغيرة والجميلة بين مختلف معالم الجزيرة ومرافقها.

مقهى نور:

هو عبارة عن مقهى عصري يمكّن الزائرين من تناول المأكولات الصحية الخفيفة، والمشروبات الساخنة والباردة، في جلسات هادئة وأجواء مريحة.

منطقة الألعاب:

تشتمل الجزيرة على مساحة واسعة مخصصة للأطفال، حيث تم تصميمها بشكل معين يحاكي نظام الغابات، مما يتيح للأطفال فرصة الاستمتاع بتسلق الألعاب وسط الأشجار والنباتات بعد أن أجريت كافة إعدادات الأمان والسلامة في الجزيرة، من تغطية للأرض بالرمل، والعشب الكثيف، والإضاءة الكافية.

 

المصدر: موضوع

عن مجلة أبحر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *