أحدث المواضيع
مجلة أبحر / البيئة البحرية / إيكو أبحر / «شواطئ البلاستيك» تكشف حقيقة جنة الكاريبي

«شواطئ البلاستيك» تكشف حقيقة جنة الكاريبي

بعيداً عن الصور السياحية الساحرة التي تظهر جزر الكاريبي على أنها جنة على الأرض، التقطت المصورة كارولين باور مجموعة من الصور الصادمة تظهر حقيقة البحار الزرقاء التي يغطيها بساط من نفايات البلاستيك.

وفي إحدى الصور التي التقطتها المصورة الشهيرة بالقرب من جزيرة رواتان، قبالة ساحل هندوراس، يظهر غطاس يسبح في العمق بينما تغطيه النفايات بالكامل تقريباً. كما تظهر نفايات القوارير البلاستيكية والحقائب والسكاكين والشوك وغيرها من القمامة على السطح وهي تحجب أشعة الشمس.

ويعتقد أن هذه القمامة انجرفت من بحر غواتيمال المجاور، بسبب موسم الأمطار الأخير.

المصورة كارولين باور، شعرت بالاشمئزاز عند التقاطها الصور وقررت مشاركتها عبر الإنترنت لرفع مستوى الوعي بالمشكلة. وعلقت على الصور قائلة: «هذا يجب أن يتوقف , علينا التفكير في البلاستيك الذي نستخدمه وآثاره السلبية على حياتنا اليومية».

وقال جون هورستون، من جمعية الكوكب الأزرق لحماية المحيطات، إن الصور أظهرت أبشع مثال على آثار نفايات البلاستيك.

وأوضح أن نفايات البلاستيك تتفتت إلى جسيمات مجهرية تأكل منها الأسماك. وأضاف: يعتقد أن 90 في المائة من الطيور البحرية قد تناولت نوعاً من البلاستيك، وهناك أمثلة كثيرة على السلاحف والحيتان التي يختلط غذاؤها بالبلاستيك.

وتابع هورسون أنه حان الوقت لاستبدال صور الكاريبي السياحية الساحرة بهذه الصور لعلها تشجع الأشخاص على الاهتمام بإعادة تدوير النفايات وحماية مستقبل كوكبهم.

 

المصدر: البيان

عن مجلة أبحر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *