أحدث المواضيع
مجلة أبحر / هيئات رسمية ذات علاقة / الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة / الهيئة تصدر دليلاً إلكترونياً لتوعية الحجاج بالأرصاد والبيئة بـ3 لغات

الهيئة تصدر دليلاً إلكترونياً لتوعية الحجاج بالأرصاد والبيئة بـ3 لغات

أصدرت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة دليل إلكتروني لتوعية الحجاج بالمعلومات الأرصادية والبيئية بعنوان “الأرصاد والبيئة في الحج” لموسم الحج لهذا العام 1439هـ، بالتزامن مع إنهاء الاستعدادات اللازمة لفرق الهيئة، والتنسيق مع الجهات المعنية للمساهمة في نجاح موسم الحج لهذا العام بإذن الله. وتضمن الكتاب الذي أصدرته الهيئة بالتزامن مع تدشين وزير البيئة والمياه والزراعة رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة المهندس عبد الرحمن بن عبدالمحسن الفضلي المركز الإعلامي للهيئة في مرصد منى يوم غد الأربعاء 19 ذو القعدة 1439 هـ، 3 لغات العربية، الانجليزية والأوردو ليصل لأكبر عدد من الحجاج والاستفادة من محتواه البيئي والأرصادي، حيث يفتتح الكتاب بلمحة عن علاقة الأرصاد والبيئة والحج ومدى أهميتهما، كما يتضمن أيضا تقريرا عن الحالة السائدة والتوقعات المناخية لكل من مكة المكرمة والمدينة المنورة، من خلال درجات الحرارة والأمطار والرياح السطحية ونسبة الرطوبة المتوقعة، وجميع تلك المعلومات متوفرة باللغات الثلاث ويحتوي الكتاب كذلك على معلومات حول مناسك الحج، ووسائل التواصل مع الهيئة عبر الرقم 988، والموقع الالكتروني وكذلك تطبيق “أرصاد” الذي يمكن الحجاج من الاستفادة منه بمعرفة الحالة الجوية بشكل مستمر. الجدير بالذكر أن الهيئة ستقدم أعمالها الأرصادية والبيئية في المشاعر المقدسة والمدينة المنورة والمطارات والطرق السريعة، وكذلك تم توفير غرفة عمليات للأرصاد والبيئة في منى، لتقديم التحليل والتدقيق على المعلومات والبيانات سواء الأرصادية منها أو البيئية، وتسهيل وصولها للجهات المستفيدة بشكل مستمر، ومركز إعلامي متكامل لخدمة الإعلام والمرئي والمقروء على مدار الساعة، في صورة تتسم بالإتقان والتنظيم والتقنية العالية بالتنسيق مع الجهات المعنية العاملة في شؤون الحج، وقد تمكنت من مزاولة مهامها في رصد حالة الطقس بأجواء المشاعر المقدسة منذ بداية شهر ذي القعدة الحالي بهدف خدمة حجاج بيت الله الحرام وفق مهامها ومسؤوليتها ومن خلال المختصين في العمل البيئي والأرصادي.

المصدر: الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة

عن مجلة أبحر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *