أحدث المواضيع

مواقف البحر

فهو من يمتص آهاتنا حينما نأوي إلى أحضانه

لنغسل همومنا على نسماته الرقيقة في عتمة الليل إلا من نجوم مبعثرة

حول قمر حزين تضامنا مع مشاعرنا 

يُحاول جاهدًا أن يبتسم رغم ما يعتصره

من ألم بأمل تخفيف الآلام عن خفقان نبضاته

القمر والنجوم كل منهما يرنوا إلى الآخر

بحثًا عن نسمة ليليةٍ رقيقةٍ تعالج جروحًا

غائرة دامية صعبة التئامها

الشكوى سلاحها بعد تجردها من كل الأسلحة

تلتمس العون والتعاطف

لم يعد في مقدورها فعل شيء أمام قلب دامية جروحه

ذكريات تعود كلما هبت نسمة شمالية أو جنوبية

تفوح منها رائحة الحنين

والأشواق الملتهبة حتى الذكريات الجميلة ترهقنا لطول غياب تكرارها

من أعماق الزمن يأتيني صوت لا أخطئ موسيقاه وصاحبه 

تلتهب أشواقي 

فإذا هي سراب وبقايا أوهام تعتريني أصحو من سرحان فكري واصطدم

بواقعي مع ذكريات ليس لها أثر سوى المكان الخالي إلا مني أنا

أجمع شتات أمري واستجمع قواي بحثًا عن أمل أصل به ومعه إلى شاطئ

السلامة عبر سفينة الذكريات.
أبحث عن أمل لا يتكرر معه الألم وحقيقة لها بريق الفرح

لا مكان لليأس فلكل ليل فجر يأتي في آخره حتى لو خامرنا شعور نفسي

بأن الليل قد طال أمده

 

أمل جديد ببزوغ فجر جديد من خلال تسلل خيوط الفجر بين أغصان الأشجار

تحمل نسمات باردة

يتبدد القلق بصورة تدريجيَّة مع زقزقة العصافير

يوم جديد بأمل جديد وبنفسية جديدة مرتفعة المعنويات

المهم أن نتغلب على انكساراتنا ونبدأ من جديد متسلحين بهمة الأمل

لا نستسلم لأمواج الإحباطات لتعيق مسيرتنا

إنها سنة الحياة تتأرجح بين ألم وتشاؤم وأمل وتفاؤل

تكون الذكريات أحيانًا هي وصفة العلاج لآلامنا وأوجاعنا

 

الشاعر والكاتب / ناجي بطيش

عن مجلة أبحر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *