أحدث المواضيع
مجلة أبحر / أخبار البحر / اللحام تحت الماء

اللحام تحت الماء

فتاتان عربيتان تتجهان لمهنة اللحام تحت الماء (سمية بسيوني زيدان) هي إحدى الفتاتان التي اتجهت إلى الالتحاق بهذا القسم، وواجهت الخوف والكثير من الإحباطات من مجتمعها، وذكرت سمية أنَّ والدي هو الداعم الحقيقي لي، فبعد تخرجي من كلية  تكنولوجيا قسم هندسة  التكيف والتبريد دفعة 2014م  لم يتوقف طموحي هنا فقمت بالتقديم على منحة  للالتحاق بالأكاديميَّة البحريَّة، وقالت لم أكن أنا الفتاة الوحيدة، فهُناك فتاة أخرى شاركتني  نفس المجال وهي بسانت، وبدأنا بالفعل تعلم اللحام بجميع أوضاعه ومن ثم اختبار اللياقة والسباحة ضمن مجموعة من الشباب المقدمين للمنحة، وبدأت بعد ذلك المرحلة الثانية، وكان السفر إلى بورسعيد والبدء بالتدريب الفعلي والغطس تحت الماء لم يكن سهلًا بالبداية، فكنت أشعر بخوف شديد، ولكن بتشجيع من دكتور عصام البكل مدير مجمع خدمة  الصناعة بالأكاديمية البحرية ودكتور أحمد شعير ونخبة من مدربين الغوص

كالكابتن/ أشرف البكل ودكتور علاء الدين حماد، و دكتور محمد قطب فتجاوزت معهم الرهبة والخوف واستطعت الاستمرار بالتدريبات والمحاضرات النظرية مع المهندس عبد المعبود السيسى وكابتن إيهاب، وبعد أن تمكنَّا من النزول بمياه الترسانة البحرية، وهي مياه تنعدم الرؤية بها نتيجة  الزيوت ومخلفات السفن لأنها منطقة لإصلاح السفن، وهذا المكان الطبيعي لشغل الغطاس التجاري، وتمَّ اللحام بمياه قناة السويس لمدى خمسة أيام متتالية، وأطمح للعمل في مجالي الذي أعتبره مهنة ممتعة جدًّا ، وأوجه رسالة لكل بنت عربية، لا تستسلمي غير لطموحتك، وليس لإحباطات مجتمعك.  

عن مجلة أبحر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *